22 أبريل 2009

سكند لايف (Second Life) هي عالم افتراضي ثلاثي الأبعاد، يعيش فيه آلاف اللاعبين (أو السكان كما يسمون) حياة متخيلة ويبنون مجتمعات خاصة بهم، عن طريق الأدوات التي تزودهم بها اللعبة. معظم محتويات هذا العالم الافتراضي هي من بناء سكانه، الذين يملكون حقوق الملكية الفكرية للأشياء التي يبنونها. وقد تم إطلاقها عام 2003، وهي مملوكة لشركة ليندن لاب في سان فرانسسكو. سكند لايف، التي تضم ما يزيد على 3 مليون "مواطن افتراضي"، ومثيلاتها من العوالم، لها مصطلحاتها وأعرافها واقتصادها وثقافتها الخاصة بها، وتمثل عالما موازيا للعالم الحقيقي الذي نعيش فيه. وقد اتسعت شهرتها في عام 2006 بسبب انضمام مجموعة من الشركات العملاقة إلى عالمها، مثل أي بي إم وديل ورويترز. وفي كانون الأول/ديسمبر 2006 تراوح عدد مستخدمي سكند لايف الذين يدخلون عالمها في نفس الوقت بين عشرة وعشرين ألفا. الصلاة في مسجد في سكند لايف اقتصاد سكند لايف سكند لايف يعمل اقتصاد سكند لايف بطريقة مشابهة للعالم الحقيقي، حيث يبتاع ويشتري سكانها من بعضهم البعض، ويمكن استبدال عملتها الافتراضية (والمسماة ليندن دولار) بالدولار الأميركي كانون الأول/ديسمبر2006 270 ليندن دولار لكل دولار أميركي، وينفق السكان ما يقارب المليون دولار أميركي كل 24 يذكر أنه في شهر أيلول/سبتمبر 2006 بلغ ناتج الدخل القومي لسكند لايف 64 مليون دولار أميركي. العقارات في سكند لايف يمكن لسكان سكند لايف أن يتملكوا أراض افتراضية، وأن يتاجروا بتقسيمها وبيعها، أو إنشاء الأبنية عليها وتأجيرها. ويشكل هذا العمل مصدر دخل حقيقي للكثير من مستخدمي سكند لايف. ويمكن لمالك الأرض وضع القوانين الخاصة بأرضه يتحتم على زوارها الالتزام بها. وتقوم المؤسسات الكبرى عادة بشراء جزر خاصة بها تكون مساحتها 65,536 مترا مربعا، تشيد عليها مبان تلعب دورا في خدمة أهداف تلك المؤسسات، كالتسويق والتوعية. شركات تعمل في سكند لايف مكالمات هاتفية مجانية في سكند لايف من أي مكان في العالم إلى أميركا الشمالية عن طريق سكند فون أخذت الكثير من الشركات الكبيرة تمارس أنشطة خاصة بها في سكند لايف لأهداف متنوعة، تشمل التسويق والتوعية والأبحاث. فوكالة رويترز للأنباء افتتحت مكتبا افتراضيا لها في سكند لايف تبث من خلاله آخر أخبار العالم وتعقد فيه مؤتمرات صحفية متنوعة. كما تقوم رويترز بتوزيع شاشات عرض أخبار مجانية على سكان سكند لايف يحملونها معهم وينصبونها أين شاؤوا لمتابعة آخر الأخبار. أما شركة أي بي إم فقد بدأت تجري أبحاثا حول العوالم الافتراضية وسلوك سكانها، وأسست لذلك جزيرة خاصة بها في سكند لايف. ومن الشركات الأخرى التي تمارس أنشطة في سكند لايف ديل وتويوتا وسن للأنظمة الميكروية. الإعلام تقوم مؤسسات إعلامية عريقة مثل رويترز وبي بي سي باستخدام سكند لايف للوصول إلى ملايين المستخدمين فيها. فقامت رويترز مثلا في العام 2007 بنقل وقائع مؤتمر دافوس على سكند لايف، وبثت بي بي سي أول بث متزامن لبرنامج المال على التلفاز وسكند لايف في 1 حزيران/يونيو 2007. [١] العمل الدبلوماسي في سكند لايف بدأت بعض الدول تنظر في إمكانية الاستفادة من سكند لايف للتعريف بالبلد وتوجهاته، ولتشجيع الزيارة إليه وتوضيح إجراءات الزيارة. وقد بادرت السويد في 30 كانون الثاني/يناير 2007 بالإعلان عن اعتزامها إنشاء "سفارة افتراضية" لها في سكند لايف. منقول والله اللي يعيش ياما يشوف مش عارفة هايعملوا ايه تاني لشبابنا عشان ينسوا الواقع واللي عيشينه انا عن نفسي مش هاعيش فيه السكند لايف عشان بحاول جاهدة ان اصنع لحياتي واقع يجنن اكثر ماهو مجنون ايه رأيكم تخلوا تعليقاتكم معلومات عن السنكد لايف وتحبوا تعيشوا فيه ولا لأوتحبوا تعيشوا فيه ازي تحياتي الي كل من احترم الواقع وعاشه كما امرنا الله سبحانه وتعالي ان نعيشه

13 ايه رأيك بقي:

صدى الصمت يقول...

أنا كنت بأبعت التعليق وحصل مشكلة والصفحة وقفت ومش عارفة إذا كان إتبعت ولة لأ
كنت بأقول إن المدونة جميلة جداً وجادة وهادفة وراقية
تياتى وتقبلى مرورى

ذكري رحبل قلم يقول...

انا سعيدة جداًبرأيك ومتشكرة قوي
بس كنت عايزة رأيك في السكند لايف اتمني تعليق اخر لو وان شاء الله يوصل
دمتي بخير

MaNoOoSh يقول...

امممممممممممممممممممم
بيتهيئلى ممكن العب اللعبة دى شوية بس مش هستحملها اكتر من ربع ساعة
انا عايزة ناس حقيقية نكلم بعض ونضحك مع بعض ونتخانق كمان مع بعض..
بس كويس انك عرفتينا على اللعبة دى.. انا كنت اسمع عن لعبة اسمها سيمس ودى اول مرة فعلا اسمع عن لعبة سكند لايف.
بيتهيئلى كمان الشباب بيقبل على الالعاب دى علشان يهرب من الواقع المحبط اللى هو عايش فيه
تحياتى يا قمر

ذكري رحبل قلم يقول...

the sims
هي لعبة تقريبا متشابهة تماما مثل سكند لايف بس الغريب انه في ارتباط وحديث يومي مع حد تقريبا مش موجود طيب هم بيستفيدوا ايه غير الهروب من الواقع او من مشاكلهم علي حد علمي هم بخربوا في عقلهم بأديهم لان هذة الالعاب ممكن تجلب لهم حالة نفسية عندما يصتدموا بالواقع
علي فكرة هذة العبة فيها موت ومقابر وحاجات اخري مثل الحياة العادية تماما

شكراًجزيلاً لتعليق المفيد
سلامي وحبي وامتناني

Soma يقول...

ازيك يا ذكري
والله موضوع سكند لايف ده مجنون بس انا شايفه ان الواقع احسن لاني اكيد هندم لو قضيت كل حياتي قدام شاشه.. ساعتها هحس اني مكنتش عايشه الحياه كنت بس بتفرج عليها من غير المسها
الحياه حلوه ومدونتك برضو اكتر من حلوه
تحياتي

ذكري رحبل قلم يقول...

السلام عليكم
نورتيني يا قمر وسعيدة جدا لزيارتك وذلك لسهولة التواصل
سكند لايف او الحياة الثانية هي فعلا حياة تانية بمعني الكلمة وطبعا عند حق في اننا لن نلمس الحياة بكل ما فيها فقط سوف نتخيل ردود الافعال لمن نحدث معهم
ميرسي يا قمر لرأيك في المدونة انت احلي

MaNoOoSh يقول...

التاج وصلك يا قمر
يللا بقى جاوبيه

ذكري رحبل قلم يقول...

سبحان الله قبل ما يوصلي التعليق ده كنت بفكر في اصل حكاية التاج هو بيجي من مين وايه حكايته لحد ما عرفت انه بيمر علي المدونات من اخر واحد وصله التاج طيب برد مين اول واحد اخترع التاج مش برده حكاية عايزة واقفة كي نتعرف عليها هانشوف
لكن انا بشكرك جداً يا منوش عشان اخترتيني
ميرسي ياجميلة قلبا وقالبا
دمتي بخير

عاشقة حبيبتى يقول...

مساء الخير

على فكرة انا دخلت فترة سكند ليف فى الاول كنت بقول اية الغباء دة ومكنتش فاهمة اى شئ فى اى شئ

المهم قعدت فترة ورجعت ادخلها تانى انتى عارفة النضارة الا بيلبسها الانسان وبيشوف الاحلام حقيقة هى دى

فوجئت لقيت شباب وبنات كتير دخلنها انا طبعا بكلم عن الشرق الاوسط وفوجئت ان عاملين حياة وبيكلموا على السكند ليف على انة هو دة الواقع بتعهم وليهم هناك شغل وبيزنس وشقق وبنات بيحبوهم وشباب بيتعرفوا عليهم حية كاملة متكاملة

لما قربت من بعضهم لقيت ان كل واحد جوة حلم واوهام مش عارف يعشقها فى الحقيقة عايشها فى السكند ليف ومصدق نفسة

بجد الشباب بقى عايش فى خيبة كبيرة اوى
اسفة للاطالة بس بتمنى ان الشباب يفهموا ان دة وهم ويحاولوا يعيشوا حياتهم بحلوها ومرها وميدوروش على السهل


دمتى بكل الحب

ذكري رحبل قلم يقول...

حبيبتي العاشقة
بجد انا سعيدة جداً بتعليقك علي هذا الموضوع لانك جربتي الشء ةتحدثتي عنه انا فقط شاهدته في برنامج تك شو ع المحور
ومعكي حق ان الشباب عايش في وهم تاركاً حياته الحقيقية بمشاكلها وحلوها ومره عايش حياة بيرسمها لنفسه كما يريد سكند لايف هو فعلا حياة تانية ولكنها وهمية
بالعكس طبعا طولي برحتك كان نفسي في اي حد جرب الموضوع واعلمي ان اطالتك في التعليق اكيد سوف تفيد القاريء

غير معرف يقول...

سكندلايف فعلا ممتع و مسلي و انا أعرف سكنددلايف من سنتين تقريبا ً
و لي تجارتي الخاصه فيه و مازلت مستمر فيه حتى اليوم ...

بالنسبه لي سكندلايف مو أكثر من مجرد تسليه لأوقات فراغ أقضيها مع أناس نتكلم مع بعض و نتناقش مع بعض
مثل لما البعض بيتسلى إنه يدخل المسنجر و يعمل تشات ...

ذكري رحبل قلم يقول...

السلام عليكم
ا /غير معروف
السكند لايف ده وهم سارق لوقتك و لمتعتك للحياة ممكن تلعب وتتسلي وتفرح مع اصحابك اما شياطين الانترنت عمرهم ما هيفدوك يوم الدين تاني حاجة وقت الصلاة بتترك اللعبة وتذهب للصلاة ام بتصلي برده في السكند لايف انني احترم الواقع مرير كان او مفرح وسعيد
الاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية
تحياتي

غير معرف يقول...

هل المسنجر بيأخرك عن أداء صلاتك أو إنك بتصلي جماعه مع اللي مضافين عندك بالمسنجر ؟؟

صلاتك هذي لربك ما بيأخرك عنها سكندلايف ولا مسنجر ولا دراسه ولا عمل .

تقبلوا رأيي